السبت , سبتمبر 26 2020

نور الحضيري يكتب ….الإجابة تونس دائما ً

ساعتان ونصف قضيتهم في متابعة المناظرة الرئاسية بين السيد قيس سعيد والسيد نبيل القروي
كنت أستمع وأنا كلي فخر وسعادة بهذا الوطن .. وكأنه وطني، وإن كنت أراه بالفعل كذلك، بصفتي شابا مازال يردد بلاد العرب أوطاني.، ويحتفظ بمشاعر الحب والانتماء لكل قطر عربي وبالطبع أمنيات بالخير والرخاء.
حقيقة أنا فخور بتونس.. بشعبها بشبابها بمؤسساتها بكيانها وقبل كل هذا بثورتها التي أضاءت الطريق وظلت مستمرة تخطو كل الصعاب رغم التحديات والمؤامرات .
غداً يقرر التونسيون صفحة جديدة في كتاب إستكمال استحقاقات ثورتهم العظيمة ..لتظل تونس عنوانا للأمل دائماً بديمقراطيتها ونزاهتها وحريتها، في إقليم يرزخ تحت نير الإستعباد والاستبداد !
من المناظرة أقول .. أن النتيجة تبدو محسومة .. ومن إجابة السؤال الأول .. بدأ تفوق قيس سعيد واضحاً حتي في تعريفه بنفسه.
لكن ولأن السياسة بها كل شيء .. فالكلمة الأخيرة للصندوق .. كل الأمنيات بالخير لتونس العظيمة .. ولشعبها الشقيق 💪

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: