الإثنين , سبتمبر 21 2020

أحبها……شعر مرتضي التميمي

أحبها بكل ما في الرأس من مشاكلْ
وكل ما في الجيد من مقاصلْ

أحبها وأنني بالرغم من معرفتي إن الذي مابيننا خرافةْ
وإن كل نبضةٍ كانت بدون وجهها ( حسافة )

وإن عمرَ شاعرٍ بشعرهِ ونثرهِ ليس سوى جريمةْ
فكيف يا حارقتي يكتب ما يشعرهُ وأنت لا تأتين في خيالهِ كنغمةٍ رخيمةْ

وكيف يغدو الشعرُ في ضميرهِ كأساً من الجنةِ ممزوجاً بزعفرانْ
وحينما يهمّ بارتشافهِ
يفوح منه عطرُ صدركِ الآتي من الجنانْ
وكيف يغدو شاعراً وقلبُهُ يخلو من الدخانْ

وكيف يبدو رجلاً مختلفاً عن جيله
وقلبه ليس به الذبحةُ والأوجاعُ والبكاءْ
وكيف يبدو شاعراً في عصرنا المليء بالهراءْ
كيف؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: