الأحد , سبتمبر 27 2020

سري وحساس… مشروع إسرائيلي جديد تخصص له 100 مليون دولار

وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي مؤخرًا على إضافة قد تصل إلى 320 مليون شيكل إلى الموازنة لتمويل مشروع أمني سري “حساس”.

وأشارت صحيفة “غلوبس” الاقتصادية الإسرائيلية، مساء أمس الجمعة، إلى أن المبلغ الذي أقرّ المجلس الوزاري المصغر لشؤون الأمن، إضافته مخصص لتمويل مشروع أمني “حساس”، لافتة إلى أن كلاً من لجنة المالية ولجنة الخارجية والأمن التابعتين للكنيست ستقرّان إضافة المبلغ في وقت لاحق.

وقالت الصحيفة إن هذا الملحق يهدف إلى تمويل مشروع أمني حساس متعلق بالأمان المستمر. وتبلغ الميزانية الإجمالية للمشروع 320 مليون شيكل (100 مليون دولار أمريكي)، ولكن في هذه المرحلة، تمت الموافقة على مبلغ جزئي وهو ما يكفي لتمويل المرحلة الأولى من المشروع. وسيناقش القرار المتعلق بوضع ميزانية للخطوات التالية في المشروع في وقت لاحق.

يذكر أنه في أغسطس/ آب، وافقت اللجنة المالية على 355 مليون شيكل إضافية لتجهيز نظام الدفاع الصاروخي.

في الوقت نفسه، تستمر المناقشات بين قيادة جيش الدفاع الإسرائيلي والخزانة فيما يتعلق بخطة التحول المتعددة السنوات. وسيتم تعيين الأمن قبل عشر سنوات.

وأشارت “غلوبز” إلى أنه كان هناك اجتماع أمس بين وزير المالية موشيه كحلون ورئيس الأركان أفيف كوخافي. وطلب كوخافي ​إضافة ميزانية قدرها 40 مليار شيكل (10 مليارات و20 مليون دولار أمريكي تقريبا) على مدى السنوات العشر القادمة، أو 4 مليارات شيكل سنويًا.

وتقوم وزارة الخزانة بزيادة الميزانية عن طريق إلزام الجيش بإجراءات ترشيد فعلية، بما في ذلك إيقاف المشروعات الباهظة الثمن، وتقليل الخدمة الإلزامية وتغيير النموذج الدائم حتى يتمكن من تقديم عقود شخصية للضباط الشباب الذين يريد الجيش الحفاظ عليهم.

وأوضحت “غلوبز” أنه كجزء من العقود الشخصية، سيتمكن الضباط من التمتع بأجور أعلى بكثير في مقابل التنازل عن ترتيب معاشات تقاعدية من سن 43 إلى 67 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: