الإثنين , سبتمبر 28 2020

وزير خارجية لبنان: مخطئ من يظن أن مصلحتنا مع العملية العسكرية التركية في سوريا

رفض وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، ما يردده البعض بأن مصلحة لبنان مع العملية التركية التي قد تسمح بعودة اللاجئين للمنطقة الأمنة.

وشدد باسيل خلال الاجتماع الطارئ لجامعة الدول العربية لبحث الهجوم التركي على سوريا، على أن موقف لبنان يدين ويرفض تحت كل الظروف، أي اعتداء على أي دولة عربية.

وطالب باسيل بتأييد دعوة عودة سوريا لمقعدها في الجامعة العربية، مؤكدا أن الدول العربية مطالبة باتخاذ مواقف جادة لا إدانة وتصريحات إعلامية فقط.

وقال باسيل “لا يجب القبول بأي اعتداء من إسرائيل أو تركيا. كما يجب فتح حوار بين الدول العربية وتصفية الخلافات، فالحوار هو الخيار الصحيح”.

وأضاف باسيل “إما أن نعمل معا للوصول للاستقرار أو يتم الاستفراد بنا واحدا تلو الآخر”.

وأكد باسيل أن لبنان حافظ على الوحدة الوطنية ضد أي محاولات واجندات خارجية، وأن بلاده تدعم وحدة الصف العربي.

وأشار وزير الخارجية اللبناني، إلى أن الجميع مدعو للعمل بجوار سوريا ضد من “ينتهك حرمة الأوطان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: