الجمعة , أكتوبر 2 2020

كآخر أندلسي يغادر… شعر هشام عبد الكريم/ تونس

كآخر أندلسي يغادر
و أول الوافدين لأرض إفريقية
أراوح مكاني …جامد كصخر
لا الجدوى تملأ كياني
و لا نهر يغيث غثياني
أنا الموعود بالتعب و صحراء الأفكار
حملي ثقيل ،عميق جرحي
خطوة السفر الأخيرة كأول هزائمي
كنطفة هجينة قذفتني الريح
و قصب روحي بكاء أخرص
نام قومي على عتبة الذكرى
و نسيهم موكب التاريخ فتصفّدوا
عراة في جدب يسألون مطرا
حين يمرّ عارض تبعث غيمتهم حسكا
لي فيهم موت قبل بزوغ الحياة
و لازلت أُدفن عندهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: