الأربعاء , سبتمبر 23 2020

حنين الشآم .الأديب الشاعر محمد خالدالنبالي

ـــــــ حَنِيْنُ الشَّآمْ ــــــ
يَوْمَاً سَألْتُ اللهَ يَا شَامُ الرُّؤَى
أعْطَاكِ فَيْضَاً مِنْ رُؤَى الكَلِمَاتِ

يَا شَامُ يَا بَيْتَ الأنَامِ وبَدْئِهِمْ
في أوَّلِ الخَفَقَانِ والخُطْوَاتِ

أمَوِيَّةٌ مُنْذُ الصِّبَا وَرِجَالُهَا
فَتَحُوْا البِلادَ وَحَقَّقُوْا الغَزَوَاتِ

وَلأحْمَدَ المُتَنَبِّيِ الرُّؤْيَا بَدَتْ
سِيَرُ الزَّمَانِ لِذَاهِبٍ أوْ آتِ

وَالْيَوْمَ أنْظُرُ كَيْفَ تَاهَتْ في المَدَى
لأُشَيِّعَ التَّارِيْخَ في عُمقِ السُّباتِ

يا شَامُ طَيَّبَنِي هَوَاكِ فَطَالَمَا
سَتَرَتْ زُهُوْرُكِ في الهَوى سَوْءَاتِي

النَّارُ نَارُكِ واللَهِيْبُ لَهِيْبُنَا
وَلِشَعْبِنَا العَرَبِيِّ جَلْدُ الذَّاتِ

أنْعِي وجوديَ والحَيَاةَ وَمَوْطِنِي
صَارَتْ شَآمُ العِزِّ دُونَ حُمَاةِ

أبْكِي وَدَمْعُ العَيْنِ يَنْحَرُ جَفْنَهَا
وَصَلابَةُ المَصْلُوْبِ في الدَّمْعَاتِ

قُمْ يا صَلاحَ الدِّيْنِ مِنْ شَامِ الحِمَى
وَاقْرَأْ كِتَابَ النَّصْرِ بِالصَّهَوَاتِ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ديوان عاديات لا تنام
مـحـمـد الـنـــبــالــــي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: