الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

و يحدث أن اغيب……شعر سندس بكار

و يحدث أن اغيب في محياه
يعذبني فتصفو بهواه نفسي،
و اسكر بوجده
ارتشف البعاد،
اهلل لخطوات عذابي
يغيب الكون عن رؤياي
وانت انا ،
انا فيك
اسكبني هيام
اهرقْ مهجتي ،
لانور غير وجهك
ألمح في سناه ظل روحي
وما للقلب غير شغفه بلقياك،
اظل اترصد غفوتي وليلي المطرز بالدموع
فالنفس في درنٍ
والروح في طللٍ
اعوذ بنور وجهك ان يشِفّني إلاك
الوصل راحة العشاق
اسقنيها خمرة الرؤيا
لا عطش يتاخم لوعتي
لا عار في هواك
“نظر المحب الى المحب سلام”
وها انا بمحرابك
يممت روحي شطرك
انفاسي بك تترى
لا تشح عني
في كل رجفة للاجفان تنبض فيّ
كل شغف في الكون انا وقوده
كل رمضاء تستعير مني اللظى
قل لا اسألك عليه اجر
الا المودة في قربي
اقترف ذنوبي في عشقك
انحني لسياط حمى جسدي الفاني
ما صحوت من سكري
وما كف دمعي
ولا جف ومضك في اجفاني
وان حدثك الوشاة بغير ولهي
اسقهم لوعة المحب
وقل اني نديم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: