الإثنين , سبتمبر 21 2020

مركز الملك عبدالعزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية يحصل على شهادة الآيزو للجودة

تسلّم الأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري بمقر الدارة, شهادة (ISO 9001) للجودة التي حصل عليها مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية “ترميم” التابع للدارة، بعد أن أكمل المركز كل الاشتراطات الإدارية والتجهيزية والفنية المطلوبة.

وضم المركز هذه الشهادة الدولية إلى قائمة التميز العلمي الخاصة به, حيث أنجز عددًا من المكتسبات التدريبية والفنية المتميزة وسط عوامل بيئية وإدارية مشجعة وناهضة تستوعب اشتراطات إدارة الجودة ذات المواصفات العالمية، وتحقق الدقة الفنية وشفافية الخدمات المقدمة، وثبات معايير الجودة في كل المنتجات التي يقدمها للمجتمع.

وأضاف مركز “ترميم” عددًا من النقاط العملية إلى عناصر تميزه أهلته لنيل هذه الشهادة المعترف بها دوليًّا من تجويد بعض الإجراءات الإدارية اليومية داخل المركز، والالتزام بخطوات عمل ثابتة، والتقييم المستمر لمنتجاته التي يقدمها من التدريب والاستشارة والترميم والتصوير والتجليد، وتحقيق رضى المتعاملين معه من المؤسسات والأفراد.

ويقوم مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية خلال 36 عامًا بخدمة المصادر التاريخية وحفظها من خلال عدة مسارات هي الصيانة الفنية الدورية لمحتويات دارة الملك عبدالعزيز المتزايدة من جميع أنواع المصادر التاريخية المدونة والمرئية والمسموعة، وتعقيم وترميم وتجليد المصادر التاريخية الواردة من المؤسسات الحكومية والأهلية وكذلك الأفراد من الباحثين وأصحاب المكتبات الخاصة وفق عقود خدمية، وتقديم خبرته المتخصصة والطويلة في صيغة التدريب والاستشارة في إنشاء وإدارة المراكز المماثلة، وكشف التزوير في المصادر التاريخية المختلفة وفق لجنة علمية شاملة لأعمال الدارة في هذا الجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: