الإثنين , سبتمبر 21 2020

ماكرون: العملية العسكرية التركية في سوريا تؤدي لعودة “داعش”

حذر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، من أن العملية العسكرية، التي تشنها تركيا في شمالي سوريا سوف تؤدي لعودة ظهور تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا).

وقال ماكرون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في باريس: “الهجوم التركي ضد القوات الكردية في سوريا سيؤدي لخلق وضع إنساني لا يحتمل كما سيساعد تنظيم “داعش” على العودة مجددا للمنطقة”.

وأكد ماكرون على إرادة فرنسا وألمانيا المشتركة، لوضع حد للهجوم، الذي تقوم به تركيا ضد الأكراد في شمال شرق سوريا.

وأضاف “لقد اتصلت بكل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأكدت على ضرورة وقف الحرب“.

وذكرت الرئاسة الفرنسية بحسب الإعلام الفرنسي أن “الحكومة الفرنسية ستعقد مجلسا دفاعيا طارئا مساء اليوم لمناقشة الوضع في شمال شرق سوريا”.

وبدأت تركيا، الأربعاء الماضي، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم “نبع السلام”، مدعية أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته “الممر الإرهابي” المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول).

ولاقت العملية إدانات عربية وغربية واسعة، مع إعلان بعض الدول مثل ألمانيا وفرنسا تعليق بيع السلاح لأنقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: