الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

حرب بين تركيا والسويد بسبب “الاستغلال الجنسي والاغتصاب”

 السويد بلد الاغتصاب”، هكذا ردت تركيا على الانتقادات
التي وجهتها ستوكهولم لأنقرة بشأن سحب مادة من قانون العقوبات تعتبر ممارسة الجنس مع
طفل دون 15 عاما بمثابة اعتداء.

وكتب على لوحة إعلانية في صالة المغادرة في مطار
أتاتورك عبارة بالتركية والإنجليزية “تنبيه إلى المسافرين! هل تعرفون أن معدل
الاغتصاب في السويد هو الأعلى في العالم؟”

ويعرض الإعلان الصفحة الأولى من صحيفة
“غونس” التركية بعنوان “السويد بلد الاغتصاب”. وذكرت وكالة أنباء
الأناضول أن شركة خاصة تدير هذه اللوحات الإعلانية.

بدورها، نشرت صحيفة “كرونين زيتونغ”
السويدية منتصف الشهر الماضي عبر لوحات المطار، خبرا بعنوان “ذهابكم إلى تركيا
بهدف السياحة، يعتبر دعما لأردوغان فقط”. ونجحت المساعي الدبلوماسية التركية في
إزالة الخبرين من لوحات المطار.

واحتجت تركيا الأسبوع الماضي على لوحة إعلانية
مماثلة في مطار فيينا تقول إن “تركيا تجيز العلاقات الجنسية مع أطفال دون سن الـ15”.

وأثارت هذه القضية توترا بين تركيا والسويد بعد
أن وجه رئيس الوزراء ستيفان لوفن ووزيرة الخارجية مارغو فالستروم انتقادات أغضبت انقرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: