الثلاثاء , مارس 2 2021

مدفوع الثمن….قصيده للشاعر خالد الكعبي

أوجه العرض المسرحي كان مزدحما بالحكايات ، وعيون التذاكر مليئة بالمتاعب،
تأخر مراقب العرض ..
زحف الجمهور من وراء الكواليس!!!
أسدل الليل وحشته
خفت الضوء والصوت
نهاية الحكاية كانت الواجهة
الدهشة ..
سبقت الصراخ ..
لا أعرف لمن ندفع الثمن. .
للجاني او الجناة ..
غمر الاكتئاب القاعة..
كراسي فارغة!!!
و وجوه شاحبة ..
أيقنت أن الثمن مدفوع ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: