السبت , سبتمبر 19 2020

الجميع يلوحون بنصائحهم// للشاعر سراج الدين الورفلي

الجميع يلوحون بنصائحهم
بتعليماتهم ، ووجهات نظرهم
بطريقتهم الرائعة في الحب

الجميع يبدون متحمسين أكثر من اللازم
واثقون ، مؤمنون ، وبصحة جيدة

ورغم أن الملل يتكلس حول أسنانهم
ورغم أن صدفاتهم ثقيلة لدرجة أنهم يعجزون عن الحركة
لكنهم لسبب ما ، يظنون أن الطريق شارفت على الإنتهاء.

أجلس الآن بين الفراغات
أشاهد الحياة بعين رجل ميت

أشعر بالقرف والإشمئزاز
وقلبي قطعة صابون عاجزة عن تنظيف نفسها

أفكر كنهر يحلم بعبور نفسه

كذئب لم يعد يستطعم لحم العالم

أجلس وحيداً ، رغم كثرة الآخرين
أقلب وجوه الناس لأعثر على أقنعتهم
أحب الأقنعة إنها أكثر وضوحاً من زيف الوجه الحقيقي .

أجلس مع وهمي ، لطالما حاول ذلك المسكين أن يسليني

أجلس لأول مرة وسط سكاكيني وطعناتي
نتذكر الأيام الخوالي ،
حين كنا نتسابق في الليالي البعيدة
من يصل إلى الفزع أولاً

الآن لا أشعر بالفزع من امتلاك أو فقد أي شيء
لا أشعر بشيء على الإطلاق ،
ياله من شعور مفزع ههههههههه

ولكن رؤية المتفائلين مازال يثير تشائمي

صورة الموج وهو يقلبهم على الشاطئ
وأنت قادم من بعيد ويد الغرق تُربت على كتفك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: