الأحد , سبتمبر 27 2020

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إنهاء إتفاقية الحُكم الثُنائى

فى مثل هذا اليوم مُنذ 68 عاماً و بالتحديد فى 27 / 10 / 1951م حكومة الوفد تلغى إتفاقية الحُكم الثنائى المصرى / البريطانى للسودان …
و قد كانت بريطانيا قد قطعت وعداً بإعطاء مُستعمراتها حق تقرير المصير عقب إنتهاء الحرب العالمية الثانية و بالطبع كعادتها فإنها صارت تُمُاطل و تتمنع فى إنجاز هذا الوعد خصوصاً و أنها كانت تخشى بشدة إستئثار مصر بالسودان و لهذا فقد لعبت دوراً كبيراً فى تقوية الإتجاه الإستقلالى حتى إستطاعت أن تستقطب له أكبر رأس فى السودان و هو الرئيس الراحل ” إسماعيل الأزهرى ” …
و فى عام 19522م اندلعت ثورة يوليو بمصر و أطاحت بالحُكم الملكى و بدأ الوضع السياسى يتغير فى المنطقة بأكملها و فى عام 1956م قرر الرئيس جمال عبد الناصر تنفيذ كُل المُعاهدات و الوعود و تطلُلعات السودانيين بإستقلال بلادهم ثم قام بمنحها ” السودان ” السلاح و الكوادر و الجُنود المصريين و تم إعلان إستقلال السودان رسمياً كجمهورية ديمقراطية مُستقلة وسط فرحة المصريين و السودانيين بهذا الإستقلال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: