الأحد , سبتمبر 20 2020

فريق دبلوماسي أمريكي يغادر شمال سوريا

أعلن مسؤول أمريكي، اليوم الاثنين، أن الفريق الدبلوماسي الأمريكي، الذي يعمل في مشروعات إرساء الاستقرار، غادر شمال شرق سوريا.

وأشار المسؤول، في تصريح لوكالة “رويترز”، إلى أن القوات الأمريكية لا تزال في سوريا، لكن المراحل المبكرة من الانسحاب بدأت، دون ذكر تفاصيل.

جاء ذلك، بعد يوم واحد من إعلان البنتاغون، أن الرئيس دونالد ترامب أمر القوات الأمريكية بالانسحاب جنوبا وليس مغادرة سوريا.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير، إن الولايات المتحدة تستعد لإجلاء نحو ألف جندي أمريكي من شمال سوريا، مضيفاً أن الرئيس دونالد ترامب أمر بإعادة نشر كافة القوات الأمريكية في شمال سوريا إلى الجنوب، لكن ليس بمغادرة البلاد.

وبدأت تركيا، يوم الأربعاء، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم “نبع السلام”، وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته “الممر الإرهابي” المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: