السبت , سبتمبر 19 2020

إنك شعب وعظيم حقّا……شعر خيره خلف الله

احتار القلب وانشقّ
وأضناه صدى الشّوق وكم رقّ
ستلهو بورود الصّبح انفاس
تتيه إذا الوجد ترقْى

شعبي..
من زمن محتار
ليت الأوهام توقّى
ليعيد الحلم من بدء
كم صبح كريم حقّا

حين..
يفوح الخبز في الافران
أقراصا حكت عرق الإنسان
أفواجا شدت :سحقا للطغيان
صمتا لاح في أنّ الاوطان
شرودا يعلو كأس شاي
حماقات رمت كفّا على الأبواب كم دقّ….

سيأتي ذاك المشوار عرسا بعديد الالوانْ
صبحا على غير مثال
إنْك شعب وعظيم حقٌا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: