الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

إلى أين…….شعر سوسن شتيان

إلى اين أيتها الطيور تهربين
كل البلاد باردة
لا دفء إلا في الجحيم !

لعبة شد الحبل
يتقطع القلب على الطرفين
الشمال والجنوب !

كنيسة مهجورة
وحده خشب الصليب
لم يهاجر !

فوق المئذنة
كومة حطب
عش اللقلق !

برق و رعد
السماء غاضبة
ربما تمطر حمما !

ربيع عربي
حريق آخر
شمال البلاد !

شرق الفرات
عيناه خضراوان
كفن الشهيد !

ثلاجة الموتى
جليد يذوب
قلب ام الشهيد !

قذائف المدفعية
تمهد الدرب
خطى الجنود !

للطائرة يلوح
بساق مبتورة
شهيد حي !

من هنا يمر الطريق
إلى الجنة ؛
يا طير الحمام !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: