الأربعاء , سبتمبر 23 2020

اطلالة على في تجربة الشاعرة العربية سعيدة بنت الخاطر

كتب : عدي العبادي – العراق

ارتبط الأدب والفن بكثير من القضايا الإنسانية والاجتماعية والسياسية  على اعتبار ان الأدب والفن إنتاج فكري أنساني خالص فالأديب والفنان واحد من الناس يعيش معهم ويشاركهم في  فرحم وحزنهم  ويجري عليه ما يجري عليهم ويظهر  لنا هذا من خلال المنتج الأدبي والفني والأديب والفنان يختلف عن غيره من الناس بطريقة التفكير والرؤيا و الإحساس والمشاعر فهو كائن شفاف ذو حسية عالية ويعتبر صوت الناس والمعبر عن مشاعرهم   فهو ينظر لكل شيء في محيطه  بطريقة خاصة أو يحس بما حوله بخاصية ثم يترجمه الى عمل إبداعي ولهذا كثير من الإعمال الفنية والأدبية كانت عبارة عن أحاسيس او تعبير عن حالة مر بها المبدع او حدث مهم اثر في المجتمع فصوره الأديب على شكل عمل مثل لوحة الفنان الايطالي الشهير دافشي العشاء الأخير  صور فيها دافنشي  الخيانة الدينية التي قام بها يهودا الذي كان احد حواريي المسيح لكنه خان  و باع المسيح (ع) وهناك إعمال فنية وأدبية تحدث عن هموم الناس فظهرت مسرحيات وقصص وروايات ولوحات تتحدث عن كوارث و نكبات مرت بها البشرية بتاريخها الطويل كما ظهر أدب الحرب الذي تناول مجموعة من المعارك وكان للشعر حضورا مميزا على اعتبار انه اكثر من باقي الفنون التصاقا في المجتمع  فقصيدة الشاعرة نازك الملائكة النهر العاشق  تجسيد لحادثة غرق بغداد بفيضان دجلة الشهير الذي اغرق بغداد كلها عام  1954، وشعر بدر شاكر السياب ولوركا ومحمد الماغوط شعر يحمل الكثير من القضايا وهموم الناس والشعر الفلسطيني ذو نبرة جهادية ودعوة للمقاومة بسبب احتلال بلدهم واتجه كثير من الشعراء العرب للكتابة عن القضية والوطن منهم الشاعرة العمانية سعيدة الخاطر حيث تقول في احد نصوصها

الحب لك إنت

و كل الغزل إنت

و إنت فضمير القلب

وحدك تربعتي

يا ساكنه دروبي

يا كحل فهدوبي

شابت حروف القول ,, و إنت اللي ما شبتي

يا بسمة شفاهي

يا عمرنا الزاهي

نامت عيون الشمس

و إنت اللي أشرقتي

الله يا بلادي

خطاب توجهه الشاعرة الى  وطنها وتتنوع في رسم الصور فهي تشبهه بالبسمة وعمرهم تربعها على عرش القلب ومع كل هذا التعدد ظل محافظة على بنية العمل أي فكر ما طرحت يعود هذا التنوع لقدرتها على صناعة نص مفتوح قابل للتداخل حيث لا يؤثر على المضمون  في سياقاته النصي وبناء الدراما الكتابية يظهر عنصر المفاجأة عند الشاعرة التي أوهمنا انها تخاطب الحبيب لكن المقصودة  عمان مدينتها وكان توظيفه للغزل في بداية النص عملية جذب للقارئ وهذا الأسلوب كان معتمد عند شعراء العرب القدماء فكانت بداية قصائدهم تغزل  ثم الدخول الى العمل وطرح المنتج ونلاحظ ان شاعرتنا تصف بلياقة فنية صورها والصعود بتعبيرها عن شيب الحروف أنها ثقافة المكان التي اشتغل عليها كل من باشلار وفوكو وهي السرد نيابة عن الأشياء والأماكن

واغمسْ شعورَكَ في حكمةِ التغابي

فالأسئلةُ سريرُ الفتنةِ..

لعنَ اللهُ من سحبَ غطاءَها

بل الأسئلةُ حقولُ ألغامٍ

في كلِّ سؤالٍ مئةُ لغمٍ

تبعثرُ الغارسَ والمغروس له كيف تشاءْ

لا تسألني كم حاصلِ جمع التشرذم العربي

إنهم يمتهنونَ التغابي

وحكمةَ الضربِ

فاضربْ برأسِكَ عرضَ القهرِ

المروءةُ نائمةٌ

تكمن الصعوبة البوح الشعري في المجتمع الشرقي الملتزم بقيم ومثاليات وكبت للحريات فلا يستطيع  الشاعر العربي البوح بكل ما يجول بخاطره . فوجد  في قصيدة الحر و النثر الحداثوية متنفسا  لنهما يعتمدان على الإيجاز  والتوهج. كما يذهب بهذا انس الحاج ومن صفاتها الاختزال والانزياح بصورها المضغوطة تقول الناقدة الفرنسية سوزان برنار  ان قصيدة النثر «قطعة نثر موجزة بما فيه الكفاية، موحّدة، مضغوطة، كقطعة من بلّور…خلق حرّ، ليس له من ضرورة غير رغبة المؤلف في البناء خارجاً عن كلّ تحديد، وشيء مضطرب، إيحاءاته لا نهائية». ومن خلال هذه القصيدة نجد بنت خاطر توصل ما في داخلها لكن بطريقة رمزية

دعها ولا تكنْ من الموقظين

لا تسألني كم حاصلِ طرحِ المتخاذلين

فالعروبةُ لا تطرحُ من أوطانِها

إلا من له قلبٌ سليمْ

هل تسألني كم حاصل قسمة الموت اليومي ؟!!

بغدادُ تجيبكم من ذاكرةٍ

طرحتْ وقسمتْ وضربتْ

حتى سجلَ جدولُ ضربِها اليومي

كان ارسطو يعتبر الشعراء مفكرين وعباقرة لما يكتبون من إبداعات واعتقد الاغريق ان آلهة تتقمص أجساد الشعراء وتنطق على لسانهم فنجد الشاعرة العمانية تتحدث بطريقة فكرية وهي تتمرد من خلال وضع ما تطرحه في خانة الوطنية مشتغل على الحدث وبنية إيقاعية وحماسية  ولم توحد سعيدة خاطر في الخطاب الذي جعلته مفتوح معبرة من خلاله عن الحالة فكان أشبه برسالة مفتوحة او محاكاة لواقع مرير ومع هذا فقد حمل العمل جوانب فنية جعلته ترقي الى ان يكون نص متكامل وظهرت ملاحمه الإبداعية في التعبير عن بغداد التي تجيئهم بالذاكرة ظل النص قابل للتأويل وتحت حكم المتلقي الذي وصفه امبرتو ايكو الناقد الايطالي الكبير بالممول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: