الجمعة , سبتمبر 25 2020

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى بدء مُشاركة إسرائيل فى العدوان الثُلاثى

فى مثل هذا اليوم 4 / 11 / 1956م القوات الإسرائيلية بقيادة الجنرال ” شحال بن عامون ” تصل إلى قناة السويس لتشترك مع القوات البريطانية و القوات الفرنسية أثناء العدوان الثُلاثى ضد مصر …
و جديرٌ بالذكر أن أسباب هذه الحرب قد قُدحت شرارتها بسبب تأميم الرئيس جمال عبد الناصر لقناة السويس فى يوم 26 يوليه 1956م و الذى نتج عنه حرمان إنجلترا و فرنسا من الربح المُتحصِل من القناة بالإضافة لدعم مصر و مساعدتها للثوار الجزائريين أما إسرائيل فقد وجدتها فُرصة مُناسبة للتخلُص من جمال عبد الناصر و لتأمين نفسها أيضاُ من مصر …
و قد إنتھت هذه الحرب بإصدار الاتحاد السوفيتى إنذاراً شديد اللهجة إلى بريطانيا و فرنسا و إسرائيل و أعلن فى بيانٍ رسمىٍ عن تصميمه على محو العدوان كما استهجنت الولايات المتحدة العدوان على مصر فأدى هذا الضغط الدولى إلى وقف التغلغل الإنجليزى الفرنسى و قبول الدولتان وقف إطلاق النار ابتداءً من 7 نوفمبر تلاها دخول قوات طوارئ دولية تابعة للأمم المتحدة و فى 19 ديسمبر أُنزل العلم البريطانى من فوق مبنى هيئة قناة السويس ببورسعيد تلا ذلك انسحاب القوات الفرنسية و الإنجليزية من بورسعيد و لذا إعتبر المؤرخون أن هذا العُدوان قد إنتهى بانتصارٍ سياسىٍ و ليس عسكرىٍ لمصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: