الأربعاء , سبتمبر 23 2020

“قرية جديدة في قلب الجولان”… مناورة إسرائيلية لمواجهة لبنان

كشفت قناة عبرية النقاب عن مناورة إسرائيلية جديدة لمواجهة مرتقبة مع لبنان.

ذكرت القناة العبرية الـ”12″، صباح اليوم، الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي دشن قرية لبنانية شمالي هضبة الجولان السورية المحتلة للتدريب على مواجهة محتملة مع لبنان.

وأفادت القناة العبرية بأن إسرائيل دشنت مدينة كاملة شمالي هضبة الجولان السورية المحتلة كمحاكاة للتدريب على مواجهة مرتقبة مع لبنان، وبأنه كان من الصعب وضوح أن هذه المدينة الصغيرة أو المنشآة أنها عسكرية.

وأوضحت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن المدينة التي تم تدشينها تحوي قرى وشوارع لبنانية ومخيمات للاجئين وأنفاق للتدريب على مواجهة لبنان، وتحديدا حزب الله اللبناني، وهي قرية أو مدينة صغيرة تحاكي مدينة لـ”حزب الله”.

وأكدت القناة العبرية أن القرية الجديدة للجيش الإسرائيلي، وهي قاعدة عسكرية صرفة، حاكت التضاريس الجبلية لقرية لبنانية حقيقية، وفيها مرافق زراعية ومساحات خضراء وأزقة ريفية تقارن بقرية من القرى اللبنانية.

ونقلت القناة عن لسان الجنرال شارون أزولاي، رئيس قسم التحصينات في الجبهة الشمالية الإسرائيلية:

حاولنا محاكاة لبنان قدر الإمكان، وطموحنا هو تكييف هذه المناورات مع ما هو متوقع منا في حرب لبنان الثالثة، حتى نكون مستعدين للحرب بشكل أفضل.

وأوضحت القناة أن الجنرال موتي وايزمان، رئيس قسم البنية التحتية للتدريب الداخلي، صرح أن التدريب اليوم في المقام الأول في منطقة مبنية، وليس مفتوحا، وهو ما يعد بمثابة محاكاة حقيقية لقرية تابعة لـ”حزب الله” اللبناني، فهي قرية أكثر تفصيلا مصممة جغرافيا مما يتيح للجندي الإسرائيلي التطبيق الفعلي للحرب المحتملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: