الأحد , سبتمبر 20 2020

تغيير موعد أول رحلة فضائية نسائية بعد عطل في محطة الفضاء الدولية

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، تغيير في موعد أول رحلة فضائية بطاقم نسائي كامل هذا الأسبوع، بسبب عطل أصاب المحطة الدولية.

وأعلنت الوكالة، اليوم الثلاثاء، عن تقديم موعد الرحلة بسبب عطل في نظام الطاقة بمحطة الفضاء الدولية، بحسب وكالة “الأسوشيتد برس”.

وستنطلق رائدتا الفضاء كريستينا كوتش وجيسيكا مير الخميس أو الجمعة، بدلا من الاثنين المقبل، وستكون هذه الرحلة، أول رحلة فضائية للنساء فقط منذ أكثر من نصف قرن.

وتعطلت وحدة التحكم في طاقة البطارية مطلع الأسبوع، ما دفع “ناسا” إلى تغيير الموعد.

وستبدل النساء المكون التالف، بدلا من تركيب البطاريات الجديدة، التي كانت هي المهمة الأصلية.

وقالت “ناسا” إن رواد الفضاء الستة في المحطة ما زالوا آمنين، بالرغم من العطل.

وتعد محطة الفضاء الدولية المشروع العلمي والتكنولوجي الأكثر تطورا، والأعلى تكلفة على الإطلاق، في تاريخ استكشاف الفضاء.

وبدأت المحطة باستقبال أطقم رواد الفضاء منذ مطلع القرن الحالي، وتحديدا منذ شهر نوفمبر عام 2000، علما بأنها تضم على متنها طاقما دوليا مكونا من 6 رواد فضاء يقضون 35 ساعة أسبوعيا في إجراء أبحاث علمية عميقة في مختلف التخصصات العلمية الفضائية والفيزيائية والبيولوجية وعلوم الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: