الأحد , سبتمبر 20 2020

للدراويش أمثولة الحنين: مفتاح البركي – ليبيا

 

للدراويش أمثولة الحنين
و جنون المتبريء من ظُلمةِ المرايا

يعلقون أبدية الغناء
على جيد غيمة
لتدل النجوم عليهم
كلما باغتهم رحيل الضوء
و شغف الليل لإختطاف الدمع
من أحداق العذارى

لهم إرتعاشة الكأس
و النبيذ الممزوج
بإخضرار دمعهم و العواء

عوائهم أزلي
يشهقُ سامقاً
عند عين الشمس
يفيضُ مُلتهباً
بحكمةِ البرق و سكرته

لهم ألفُ قافية
في كفِ هذا الليل
و نصوص معلقة
يسيلُ منها الدمع
فوق رصيف المعاني

نشوتهم نزقةٌ حرون
تجددُ تراتيل السُكر و المقام
تحت قناديل تُضيءُ عتمة الخريف

لهم معراج النبيذ
إلى شجرة العنب
منسكباً من خمرةِ الروح
و أناشيد الأبدية

رؤى تشكلت
من مرجان الغناء
ترقصُ على أقدامٍ من نور

لهم ألفُ سماء
و سربٌ من يمام
و هسيسٌ لروحٍ ندية
تبكي معهم كلما
رحل الخريف .

/
م . البركي
الخُمس / ليبيا
الأثنين 14 أيلول 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: