الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

فرنسا تطالب إيران بالامتناع عن أي تقليص جديد للالتزامتها النووية

طالبت وزارة الخارجية الفرنسية إيران بعدم الدخول في مرحلة جديدة من التخفيضات “المثيرة للقلق” لالتزاماتها وفقا للاتفاق النووي الذي وقعته مع القوى العالمية في 2015

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دير كول، اليوم الأربعاء، في إفادة صحفية نقلتها وكالة “رويترز” إنه يجب على إيران “الامتناع عن الدخول في مرحلة جديدة مثيرة للقلق من الإجراءات التي قد تساهم في تصعيد التوتر”.

يذكر أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قال، الاثنين الماضي، إن “طهران تعمل على أجهزة الطرد المركزي المتقدمة آي.آر-9 لتخصيب اليورانيوم. ولا تتطرق اتفاقية عام 2015 لهذه النوعية من أجهزة الطرد”.

​وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن، في 8 مايو/ أيار 2018، انسحاب واشنطن من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت فيها الإدارة الأمريكية تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته، وردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وإعادة فرض العقوبات، اتخذت إيران ثلاث خطوات في طريق تقليص تعهداتها النووية، كان آخرها في 7 سبتمبر/ أيلول الماضي، عندما رفع القيود على أبحاث ومستوى تخصيب اليورانيوم وأجهزة الطرد المركزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: