الخميس , أكتوبر 1 2020

إلهامي المرغني يكتب …..الصندوق والبنك والشركات الدولية

في كتاب مذكرات قرصان اقتصادي بيشرح ازاي بيتم رشوة وافساد كبار المسئولين في الدول المطلوب السيطرة عليها وده جزء من اليات السيطرة
والرشاوي والفساد الية من اليات التراكم في الدول المتخلفة والتابعة بواسطة الشركات الدولية ومنظمات التمويل
بعد كدة تلاقي المنظمات دي بتدي قروض علشان الشفافية ومكافحة الفساد اللي هما اصحابه وده يعتبر الشئ لزوم الشئ
نفس الوضع السياسات الاقتصادية للصندوق والبنك تؤدي للمزيد من التفاوت الطبقي فيزيد ثروات الاغنياء ويزيد اعداد الفقراء وشدة الفقر المتعدد المراحل
قوم يجوا يدونا قروض تانية علشان تخفيف حدة الفقر وده يعتبر الشئ لزوم الشئ
الفساد الية للتراكم في ظل رأسمالية الدولة التابعة
والفقر نتيجة لسياسات تدعم التفاوت الاجتماعي وتراكم الثروات لصالح الاغنياء
الصندوق والبنك والمؤسسات الدولية والشركات الدولية كلهم شاغلين علي هدف واحد هو المزيد من الاندماج في النظام الرأسمالي العالمي وشفط وسحب الفوائض من الأطراف الي المركز وفي حالة الأزمات يتم ضخ الأزمات لتدفع الأطراف تكلفة هذه الأزمات التي لم تلعب دور في حدوثها
هذه هي دورة رأس المال المعولم وقروض لعلاج تاثيرات القروض وشعوب تدفع الثمن من ثروات شعوبها ومستقبل الاجيال القادمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: