الخميس , أكتوبر 1 2020

مستشار في البيت الأبيض: أمريكا قد تفرض عقوبات إضافية على تركيا

قال لاري كادلو، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، إن الولايات المتحدة مستعدة لفرض عقوبات إضافية على تركيا إذا اقتضت الضرورة، فيما تسعى واشنطن لوقف هجوم أنقرة شمال شرقي سوريا.

وأضاف كادلو في مقابلة اليوم الخميس، مع قناة (سي.إن.بي.سي) “سنستخدم العقوبات وقد نستخدم المزيد من العقوبات لكبح تركيا”.

وأعلن وزير الخزانة الأمريكية، ستيفن منوشين، فجر اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات إضافية على تركيا، إذا لم توافق أنقرة على إنهاء هجومها العسكري شمالي سوريا.

نقلت وكالة “فرانس برس” عن منوشين، قوله “سوف يتم فرض عقوبات إضافية إذا لم يتفقوا على وقف لإطلاق النار”

وكان ترامب قد هدد تركيا بـ”ضربها ماليا” في حال ارتكبت تجاوزات خلال العملية العسكرية. وأعلن وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، أن ترامب سيمنح وزارة الخزانة الأمريكية صلاحيات واسعة لفرض عقوبات كبيرة على تركيا، بسبب عمليتها العسكرية في سوريا.

وفي سياق متصل، حذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في رسالة قبل بدء الهجوم التركي على سوريا، قائلا “لا تكن متصلبا… لا تكن أحمقا”.

وبدأت تركيا الأربعاء الماضي عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم “نبع السلام”، مدعية أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته “الممر الإرهابي” المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم “داعش” (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول).

وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة “منطقة آمنة” شمال شرقي سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: