الأربعاء , سبتمبر 23 2020

لوحات شتائية الشاعر ياسر الوقاد

☆ لوحات شتائية| (نص)
نعاج من فضة القلب
تسوقها عصا ريح ملثمة بالصنوبر
كأنها عنقاء بدوية
تشق شعاب المجاز، وتقتفي
وشوشات العشب!
إنها الغيوم.

أقبل
بثوبه المبلل،
يلبس غابة من هواجس،
وقلبه سلة ليمون.
أقبل الشتاء،
وبدأت قصائدنا تتدفأ
حول النار الموسيقية التي أشعلها
حارس الليلك في حدائق العيون!

العالم
كرة وثنية زرقاء،
ويبدو، تارة، رقاقة من شعير
على قبة صاجنا الملتهب
مثل درع بيد فارس جاهلي!
أيا كانت حاله، فإني سأعبر
قصبته الهوائية، وفي نهاية رصيفها
الموحل سأقعد على شفة الوقت
أقشر برتقالة الحلم، وألتهمها
ملقيا القشر
في حفرة الماء الشتائي التي أسميها:
عين ذئبة الإسمنت!
١٧ أكتوبر (تشرين الأول) ٢٠١٩م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: