الأحد , سبتمبر 27 2020

لو أنكِ حبيبتي..شعر..فوزي الشلوي..ليبيا

لو أنَّكِ كُنتِ حبِيبَتي !! ..
————————-
تَخيَّلِي ولو لدِقَائِقٍ ..
أنَّكِ حبيبتي ..
وأنظُري ماذا يحدث من أشياءْ
وكيف ستُغيّرُ هذه الأرضُ طعمَ تُرابِها ..
وكيف ستُبدّلُ ثوبَهَا ..
هذي السَّماءْ
تَخيّلِي جُنُونَنَا معاً ..
حَماقَاتِنا مَعاً ..
وكَيفَ سَتنطُقُ ..
كُلُّ تَفَاصِيلِنا الْخَرساءْ
تَخِيلِي قُبْلَتَنا ..
كَمْ سَتَحرِقُ مِنْ غَابَاتٍ فَوقَ شِفَاهِنا ..
وكَم سَتَثُورُ عَواًصفٌ .. وأنواءْ
تَخِيلِي ..
كيف ستَلْهَثُ الأقمارُ كي تَرانا ..
وكَيفَ سَتُطَارِدُنا النجومُ ..
وتُلاحقُنا كُلَّ مساءْ
وكَيفَ سَنَسِيرُ مَغرُورَينِ بِنا ..
( نَخْتَالُ ) ..
وكأنَّنَا نَحْتَلُّ الْفَضَاءْ
تَخِيَّلِي ..
لَو أنَّكِ أصبَحتِ يَومَاً قَصِيدَتِي ..
كَمْ مَرَّةً ..
سَتَنَامِينَ فِي أحضَانِ الْسِّحْرِ .. والْبَهَاءْ
وكَمْ سَيزْرَعُكِ الْعُشَّاقُ فِي بَسَاتِينهمُ ..
وكَمْ سيقُولُونَكِ ..
غَزَلاً ..
وفَخْرًا ..
ورِثَاءْ
وكَمْ سَتَكتُبُكِ الْلَّيالِي ..
فَرْحَةً فِي عيونِ الْمُحبِّينَ ..
ولَهْفَةً ..
وانْتِشَاءْ
وكَمْ سَتَرْسُمُكِ ..
فِي أحْدَاقِ الْسَّاهِرِينَ ..
جُرْحًا ..
ودُمُوعًا ..
وبُكَاءْ
تَخَيَّلِي ..
لو أَنَّكِ ولَو لِدَقَائِقٍ ..
أَصْبَحتِ حَبِيبَتِي ..
كَيفَ سَتَحْتَرِقُ فِي هذا الكُونِ ..
كُلُّ الْنِّسَاءْ ..
كُلُّ الْنِّسَاءْ !! ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: