الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

سعيد وهبه يكتب ….سؤال بريء

هل يعجز الأمن المصرى الذى نجح فى تأمين بطولة الامم الافريقية التى حضرها مئات الالاف من المتفرجين عن تأمين مبارة لكرة القدم تقام باستاد يقع بمنطقة نائية وتحيطه الصحراء من كل جانب و .. بلا جمهور؟
هل قرار الغاء مباراة ينتظرها عشرات الملايين من الجماهير يصب فى صالح الدولة وصورتها الذهنية فى الخارج والداخل؟
هل من مصلحة الأمن – بمفهومه القومى الشامل – تعكير المزاج العام لمئات الملايين من عشاق كرة القدم، وحرمانهم من وسيلة الترفيه الجماعية الوحيدة التى تمتص همومهم وتحسن مزاجهم؟!
هل من مصلحة الدولة تجاهل الرأى العام وعدم تبرير وشرح أسباب هذا القرار !
أم أن “الدواعى الأمنية” مجرد شماعة يستخدمها اتحاد الكرة وقتما شاء، ليعلق عليها فشله فى ادارة شؤون اللعبة؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: