السبت , سبتمبر 19 2020

يا ربي كيف أنا عربي…..نص بقلم كرم الشبطي

يا ربي كيف أنا عربي
عشت حياتي من غير وطني
سجين في غربتي وفي غزتي
محاصر والكل هنا يبكيني
كم مشتاق للحياة في عراقي
في سوريتي ولبناني ويمني وكلي
الروح هواء الفداء لفلسطينيتي
يحلم بها كل عروبي لهويتي وعذريتي
والاعراب وحدهم يقتلونني ويحزنونني
لا اجد الكلمات وهي تنزف داخلي وحولي
بركان يتفجر في قلبي ولا احد يشعر غيري
ذر الرماد في العيون لا يحررني من محتلي
مقيد علي سرير الموت والدعاء وحده لا يشفيني
سمعته مليون مرة وطفت به حول كعبتي
وانا اشاهد القدس كل يوم تغتصب امامي
سألت عن صدقي وعن اخوتي وعن كل ملكوتي
من يملك الحق ليدافع عن شرف مسلوب من ارادتي
دعوتوني للكفر بكم ومن افعالكم وشياطينكم تحكمني
اتركوني اخرج بحريتي وازور مصر والمغرب والخليج المخفي
لا اكره احد ولكن لي موقفي ومبدئي ولن اتنازل عن حقي
حطموا كل حدودكم ومزقوا راياتكم واتبعوني نحو هدفي وبوصلتي
مجنون واعشق مغامراتي ولن اكف عن كل المحاولات لاحرر انسانيتي
ظلمتوها للانسانية وابقيتم كل ذلك من كرسي عاجز لا يبصر في نظري
من يريد ان يقاوم عليه ان يرحم شعبي ولا يتركه وحده يعاني مثلي
قم ايها المسيح ولا تبقي المصلوب في ذاكرتي ووجداني وانا أبكي
عد يا رسول الله لهم وقل لهم وعلمهم من جديد كيف رسمت رسالتك ورسالتي
توارث الرسالة له الكثير من الدلالات وجاهل من لا يفكر انني لا اعلم حرفي
اقصد كل شيء ولا اريد منكم غير ان تتوحدوا بيوم وتشيرون فقط لعدوي
الجهل هو بداية العقل والقبيلة بكم لم تتغير وان تحدثت في معماري
البرهان ليس بالوصول للأبنية الشاهقة وهي من صنع الغربي وليس العربي
حدثوني عن الرياضيات وعلم الفلك وعن كل جسد مات وهو يتحلل من عفني
باركوا لي كيفما شئتم واشك ان هناك من لا يحترم ولا يعبد وهو يصلي
الطهارة ان تصدق اولا وتحرر العقل وتكون علي مقدرة القرب من ربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: