الإثنين , سبتمبر 21 2020

المقهور حين يظلم …..شعر ريم سليمان الخش

.
إذا ناله بَخسٌ وحان انتقامه
رأتْ نفسه صَفحا وجاد فأكرما
.
وماكلّ من ذاقَ التعسف عادلٌ
وما كلّ من ساس الرعيّة ظالما
.
وقد يكره المقهور جبَّ تجبّرٍ !
ويلقي بذاك الجبّ عبدا مسالما
.
وإنّي وإنْ ذقتُ العذاب تظلما
أميلُ إلى عدلٍ وأعفو تكرّما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: