الأربعاء , سبتمبر 23 2020

أنا الخارجة للتو…..شعر سعاد بازي

.. أنا الخارجة للتو
من بوتقة أوهام كالأورام
تجمهرت أمامي كلمات
تريد أن أتنفسها
تجمهرت منجزاتي الصغيرة
أمتعتي الأصغر
كنت قد خلعتها قمصانا
دسستها في آلة الغسيل
تجمهرت أشجار
تعترض أن يُصنَع
من أغصانها سياط
توجع المخذول

..أنا الهاربة للتو
من موكب مهيب
أعترض عن حمل جثتي
على الأكتاف
منفوخة بالحياة
ما ضيرها إن بالغت في الحب
لا يعيب البحر
إن بالغ في الملح

وأنا العائدة للتو
على رؤوس أصابعي بعد
ورثت عن ” أديسون”
ابتسامته العريضة
عندما أتت النيران على
آخر قشة في معمله
أتدرب على القدرة على اللعب
بالأوراق السيئة
لن أنتظر من الحياة
أن توزع الأوراق الجيدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: