السبت , فبراير 27 2021

مصر تتسلم قطعة أثرية مهربة فى احتفال تنظمه الخارجية الألمانية

تتسلم مصر فى الرابع من مارس القادم قطعة آثار نادرة فى احتفالية كبيرة تقيمها وزارة الخارجية الألمانية بحضور السفير بدر عبد العاطى سفير مصر بألمانيا، وتقوم بتسليم القطعة البروفيسيرة ماريا بومر وزيرة الدولة للشؤون الثقافية. يشارك فى الحضور لفيف ضخم من السياسيين والمسئولين بوزارة الخارجية والإعلاميين والدبلوماسيين وأساتذة الجامعات وأعضاء السفارة المصرية ببرلين . وقال السفير بدر عبد العاطى فى تصريحات صحفية، أن القطعة الأثرية المستردة عبارة عن وعاء من الأسره ٢٧ إلى الأسره ٣٠ قبل الميلاد وهو قطعة من اصل اربع قطع كان قد تم تهريبهم من مصر وتحديدا من منطقة سقارة، وتابع السفير وقد تم التحفظ عليهم عام ٢٠٠٩ حيث كان قد تم تهريبهم من سويسرا لالمانيا. وتابع السفير تم اعادة ثلاث قطع وبقيت تلك القطعة الاخيرة محل نزاع قضائى، وقد قمنا بالتحرك على الفور بالتنسيق مع وزارة الاثار ومع القطاع الثقافى بوزارة الخارجية وبالمتحف المصرى ببرلين ومحامى السفارة وقامت مديرة المتحف المصرى ببرلين البروفيسيرة زايفريد بكتابة تقرير يؤكد احقية مصر في امتلاك الاثر ، وان الوعاء من مادة تنتمى لحقبة تخص الحضارة المصرية. واضاف عبد العاطى رغم اننا قد خسرنا التقاضى فى المرحلة الاولى الا اننا قمنا باستئناف الحكم بمزاولة محامى السفارة وبدعم وزارة الاثار المصرية التى ارسلت لنا نماذج مشابهة من هذا الوعاء، وفى نهاية الامر وبعد مارثون قضائى طويل حكم لصالحنا فى الاستئناف . وحول مدلول تسليم القطعة الاثرية فى احتفال رسمى ، قال السفير عبد العاطى ان له مدلولا كبيرا يعكس مدى حرص الحكومة الفيدرالية بالتعاون مع السفارة المصرية بعودة كافة الاثار المصرية التى دخلت المانيا بطريق غير مشروع الى مصر، وهذا أمر نقدره ونثمن الاهتمام التى توليه الحكومة الالمانية فى هذا الشأن، وإقامه تلك المراسم داخل وزارة الخارجية الالمانية يعنى رغبة الحكومة الألمانيه بدعم مصر ، وذلك بحضور كافة وسائل الاعلام الألمانية مشددا على ان تلك المراسم تحمل رسالة بالغة الاهمية لقضية استعادة الاثار واهتمام الحكومة الالمانية بإعادة تلك الاثار. وأضاف السفير كما ان وجود هذا الحشد الاعلامى داخل وزارة الخارجية نوع من الترويج للسياحة الألمانية لمصر، وفى ضوء الاهتمام البالغ من الشعب الألمانى بالحضارة الفرعونية، وهو ما سيكون له اثر ايجابى على الترويج السياحى لمصر، منوها إلى أن السياحه الألمانيه الوافدة الى مصر حققت مليون سائح خلال العام المنصرم . وأكد السفير عبد العاطى ان هناك دعما وتحركا مكثفا من السفارة المصرية لدعم اقرار مشروع قانون تم تقديمه من قبل الحكومة الألمانية الفيدرالية الى “البوندستاج” البرلمان الالمانى، ويعد مشروع القانون تعزيزا لجهود مصر فى استعادة الاثار المسروقة التى خرجت من مصر بطريقة غير شرعية لان بهذا القانون سيقع عبء إثبات الملكيه على حائز القطعة وليس على الدولة التى خرج منها الآثر، وأعرب السفير المصرى على اعتقاده انه سوف يتم تمرير مشروع هذا القانون خلال الأشهر الأربعه القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: