الخميس , فبراير 25 2021

ليبيا.. مقتل 9 مدنيين في قتال بين الأهالي وداعش بصبراتة

أفادت مصادر طبية من مدينة صبراتة أن 9 من الأهالي توفوا حتى فجر اليوم الأربعاء، بسبب الاشتباكات الدائرة بالمدينة ضد مقاتلي داعش.

وكان أهالي منطقة “العلالقة” حاصروا عصر أمس الثلاثاء منازل وعمارة سكنية بالمنطقة تسكنها عناصر أجنبية تنتمي لتنظيم داعش، وأسفرت الاشتباكات مساء أمس عن قتل 5 من الأهالي و12 من عناصر داعش، فيما فرت أعداد أخرى من عناصر التنظيم إلى خارج المدينة، بحسب الأهالي.

وقال الأهالي إن مقاتلي التنظيم استعادوا تنظيم صفوفهم قبل أن يتمكنوا من الهجوم على المدينة والسيطرة على أغلب أحيائها في وقت متأخر ليلة أمس، ورفعوا راياتهم السوداء على مبانيها العامة.

وبحسب شهود فإن أهالي المدينة تمكنوا في ساعات الصباح الأولى اليوم الأربعاء من تحرير مبنى مديرية الأمن وطرد عناصر داعش منه، فيما لا تزال العناصر الإرهابية تسيطر على أكثر من مبنى آخر، وتحاول حشد قواتها داخل المدينة.

وعن تصريحات المجلس البلدي للمدينة التي تناقلها وسائل إعلام محلية ودولية بشأن قيادة كتائبها للقتال الدائر ضد داعش بالمدينة، رفض عدد من الأهالي الذين تحدثوا لــ”العربية.نت” مشاركة ميليشيات فجر ليبيا في القتال الحالي بالمدينة.

وقال أحد الأهالي  إن فجر ليبيا هي الحاضنة الأولى لعناصر داعش بالمدينة وهي من وفرت لهم الحماية، وتصريحات رئيس مجلس المدينة البلدي لوسائل الإعلام وهو ينفي وجود داعش قبل القصف الأميركي متداولة ومعروفة.

وأكد الأهالي أنهم هم أصحاب الدعوة للانتفاضة على داعش، وأنهم يعتبرونه وميليشيات فجر ليبيا إرهابيين على حد سواء.

ولا تزال المدينة حتى الآن تعيش فوضى عارمة على خلفية إصرار تنظيم داعش سيطرته الكاملة على المدينة، ولا يزال يسمع إطلاق نيران متقطعة بين الفينة والأخرى في أكثر من حي بالمدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: