الأربعاء , سبتمبر 30 2020

ننشر أبرز المحطات فى حياة أمينة رزق أشهر أم فى السينما المصرية في ذكرى وفاتها

تحل اليوم 24 أغسطس
ذكرى وفاة الفنانة القديرة أمينة رزق، التى تظل واحدة من أشهر أمهات السينما العربية،
بعدما برعت فى تجسيد هذا الدور فى العديد من الأفلام التى شاركت فى بطولتها طوال مشوارها
الفنى الملىء بالعطاء حتى أطلق عليها النقاد لقب “أم الفنانين”.

 

 

 

 

ولدت أمينة محمد
رزق يوم 15 إبريل عام 1910م فى مدينة طنطا، بدأت دراستها فى مدرسة ضياء الشرق عام
1916م ثم انتقلت مع والدتها للعيش فى القاهرة مع خالتها الفنانة “أمينة محمد”
عقب وفاة والدها وهى لا تزال فى الثامنة من عمرها.

 

 

 

 

ظهرت لأول مرة
على خشبة المسرح عام 1922م، حيث قامت بالغناء إلى جوار خالتها فى إحدى مسرحيات فرقة
على الكسار، إلا أن بدايتها الحقيقية كانت عام 1924م من خلال مسرحية “راسبوتين”
مع فرقة “رمسيس” التى أسسها الفنان الكبير يوسف وهبى الملقب بـ”عميد
المسرح العربى”.

 

 

 

 

شاركت بالتمثيل
فى أغلب مسرحيات وهبى، الذى ارتبطت به أستاذا وفنانا، ولم تتزوجه رغم حبها الشديد له
على مدار سنوات، وكان هذا الانتقال وراء شهرة أمينة رزق التى أصبحت إحدى الشخصيات الأساسية
فى المسرحيات التى قدمتها الفرقة وكذلك فى الأفلام التى انتجها يوسف بك وهبى، ومن أبرز
مسرحياتها التى قدمتها فى السبعينات “السنيورة” والمسرحية الكوميدية
“انها حقا لعائلة محترمة جدا” بالاشتراك مع فؤاد المهندس وشويكار وكان آخر
ما قدمته على خشبة المسرح مسرحية توفيق الحكيم “يا طالع الشجرة” إلى جانب
الفنان أحمد فؤاد سليم.

 

 

 

 

فى مجال السينما
بزغ نجم أمينة رزق كممثلة قديرة وبرزت فى تقديم الأم باقتدار، ومن الأفلام المهمة التى
جسدت فيها هذا الدور “بداية ونهاية”، و”دعاء الكروان”، و”أرض
الأحلام”، و”قنديل أم هاشم”، و”المجرم، والتلميذة”، وبائعة
الخبز”، الغريب أنها قدمت هذا الدور بكل أحاسيسه دون أن تتزوقه طعم الأمومه فى
حياتها، فهى لم تتزوج طيلة حياتها إلا أنها حظيت احترام العاملين فى المجال الفنى الذين
رأوا فيها مثالا للاحتواء والانضباط والتفانى، كما كانوا يعتبرونها أماً لهم، وكانوا
ينادونها بـ”ماما أمينة”.

 

 

 

 

شاركت فيما يقرب
من 100 مسلسل تليفزيونى أهمها “السيرة الهلالية”، و”الإمام البخارى”،
و”هاربات من الماضى”، و”محمد رسول الله”، و”وقال البحر”،
و”ليلة القبض على فاطمة”، و”بوابة المتولى”، و”البشاير”
و”ثمن الخوف”، و”أوبرا عايدة”، و”للعدالة وجوه كثيرة”،
و”هارون الرشيد”.

 

 

تعد أمينة رزق
هى الفنانة الوحيدة التى كرمها الرؤساء عبدالناصر وانور السادات وحسنى مبارك، حيث حصلت
على وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس “عبد الناصر، وكرمها السادات بمعاش
استثنائى، فيما عينها مبارك عضوا فى مجلس الشورى عام 1991 تقديرا لعطائها.

 

 

رحلت أمينة رزق
عن عالمنا فى 24 أغسطس 2003 اثر إصابتها بهبوط حاد فى الدورة الدموية عقب صراع استمر
شهرين مع المرض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: