الأحد , سبتمبر 20 2020

مفاجأة: 10 ملايين مستخدم تخلوا عن لعبة “بوكيمون جو”

عندما أطلقت للمرة
الأولى فى بداية شهر يوليو أثارت لعبة بوكيمون جو هوس العالم، ووصلت شعبيتها لتجاوز
كلا من تويتر وتيندر خلال بضعة أيام، ولكن الآن بدأ الجنون يتلاشى تدريجيًا، إذ كشفت
بيانات جديدة لوكالة بلومبرج عن انخفاض عدد اللاعبين اليومى، جنبًا إلى جنب، انخفاض
حاد فى تفاعل المستخدمين، إذ وصل بوكيمون جو لذروة المستخدمين النشطين يوميًا فى منتصف
شهر يوليو بعد أن وصل عدد مستخدميه إلى 45 مليون، 
وشهدت انخفاضًا فى هذه الأرقام منذ ذلك الحين.

 

ووفقا للموقع الإلكترونى
لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية تمتلك بوكيمون جو الآن نحو 30 مليون مستخدم
نشط، ووفقًا للأرقام المجمعة من شركات تحليل البيانات مثل 
Sensor Tower وسيرفى
مونكى، و
Apptopia و كسيوم
أن بوكيمون جو تشهد تراجعًا كبيرًا من جوانب متعددة، بما فى ذلك عدد التحميلات، والمشاركة،
والوقت الذى يقضيه اللاعب فى استخدام التطبيق فى اليوم الواحد.

 

ورغم أن هذه الأرقام
غير مبشرة لشركة نيناتك المطور للعبة، إلا أنها بمثابة إغاثة لتطبيقات مثل فيس بوك
وإنستجرام وتيندر، وتويتر، سناب شات، وتطبيقات أخرى كانت مهددة بعد زيادة شعبية بوكيمون
جو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: