السبت , سبتمبر 19 2020

المستحيل…….للكاتبة نادية صبح

من بين كل نساء الكون ملَكَتْ قلبى إمراةً هى المستحيل ……..

لماذا هى …وهى أبعد من الجنة للعصاه ….
لماذا هى ….وانا على يقين أن لمس الشمس اقرب من لمس ثوبها ……

لماذا هى …..لأعيش أتلظى بشوق يُحيل قلبى إلى رماد….
لو كنت مخيرُ فى الحب ما إخترت ان أعيش ألهث أملاً فى السراب …
ما إخترت أن يحترق كيانى غيرةً عليها ..وانا حظى منها أملٌ يائس وفؤاد مكلوم….
ما إخترت أن أعشق حد الجنون …..
عجباً لإمراة بحضرتها… يشرق الكون بجمال لا يكتمل إلا بها ….
لِمَ الشمس…… ونورها يضيء العيون ويدفئ القلوب ويثمل النفوس …..
لِمَ تشدو الطيور …..وضحكتها تملأ الدنيا بالحان تداعب اوتار القلوب …..
لِمَ عِطر الزهور …واريجها يفوح سحراً يُسكر الألباب….
لِمَ أنتِ…..وانتِ المستحيل …..
ماعاد بوسعى أن أتقدم خطوة أو أتأخر ….
فأنا فى هواكِ أسيرُ حربٍ خسرت فى معركة النسيان …..
وما تبقى لى.. بقايا إرادة جَنَّدتها لرضاكِ…..وأين منى رضاكِ ؟؟
اليوم إلتمست العذر لإمراة ذات يوم أُغرمت بى ولم أُعِرها إهتماماً…..
أيمكن أن أكون قد آلمتها كما تؤلميننى الآن ؟؟؟؟
ما أظن أن ما بقلبى إحتواه قلب ٌ من قبل !!!
وما اظن ان البشر عرفوا هذا الجنون من قبل !!!!!
بيديكِ كتبتى شهادة رِقِّى وإمتلاكى …….
وبيدىّ اهديتُكِ الورقة والقلم…..
وانا لمولاتى ادين بالولاء ما حييت …….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: