الأحد , فبراير 28 2021

بفتّاحة العلب الصدئة ….قصيده للشاعره روناك عزيز

بفتّاحة العلب الصدئة
أفتح قلبي
نوافذه ،أبوابه ،شرفاته
هلمي أيتها الكلاب المسعورة..
ليتك ِ تشبعين ..
كلّ القارات التي في روحي لكِ
العفنةِ
و التي لا ..

بفتّاحة العلب اللعينة .. تلك ..
أفتحٌ جرحي
الذي يفصلني عنك .. بآهةِ بحر
ليكبر ..
يكبر ..
ويبتلع كثقب الأوزون
كل الحروب المغمسة بالدم ،

فتّاحة العلب التي أهملتها منذ عقد
تفتح جمجمتي ..الٓان
تباٌ لذاكرتي ..
أطعمها دون ندم
لطيور جائعة ..

الأسلاك الشائكة ،الحدود
كل الحواجز تتقافز رعبا ً..
الشريط الحدودي بين الوطن وقلبي ..
أفتحه برفق كي لاأوذي الذين
يعبرون من هنا ..
الباحثون عن وطن
لن تمر الدبابات فوق قلوب الأمهات
وحتى السماء ..
آه السماء التي طويتها مرارا في حقيبة
يدي …
أفتحها الان ..
ل أتأمل الله ..
ويسقط المطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: