الإثنين , سبتمبر 21 2020

حضن أمي .. مشاعر يسجلها : د. سيد عسكر

حضن أمى فضاؤه رحب واسع أحلق فيه الى اللا محدود بلا خوف .ولا اشعر بكامل حريتى الا فى حضنها فلا سلطان لشئ على لا حزن ولا الم ولا شخص فأنا فى حمى حضن امى..واأرض حضنها بساتين وجنات.زروع وثمار وزهور طوال العام لا يسقط ورقها ولا يذبل زهرها ابدا .عندما القى بكبير همى أجده يقع فى عظيم حنانها فكانما القيت ذرة تراب فى بستانها او نفثت زرة دخان فى رحب احضانها ثم تاتى ابتسامتها فتمحو كل ذنوبى و أحزانى..فجر الخميس الماضى حاولت التحليق كعادتى فسقطت وتحطمت ضلوعى وعنقى وتمزق ثوب أمنى وأجدبت البساتين وتصحرت وسكنها البوم والغربان ولم أجد بها زهرا ولا ثمر ولا ورق وأصبحت أسير احزانى وحزنى اسير ضلوعى المحطمة خائف و دمعتى جمرة حرقت قلبى…… فقد ماتت أمى..اللهم أجزها عنى خيرا وتقبلها بقبول حسن واوسع لها قبرها وارزقها الفردوس الاعلى واجمعنى بها باحسان فى مقعد صدق عند مليك مقتدر و أرزقنى صبرا على فراقها فبدونه لا استطيع ان اكمل حياتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: