الخميس , أكتوبر 1 2020

البيت القديم …..مقطع شعري للشاعر محمد عمر الشيمي

أصبجت كالبيت القديم
يتأمل أركانة العتيقة
يبحث عن البروايز التى 
كانت معلقة 
ترى أين صور أمى وأبى؟؟؟

مازلت اذكرها برواز هنا لأبى
أيقونة هنا لأمى
تسابيح المساء ترتل وتسأل عنهما
ترى من سيطرق الباب ؟؟؟؟
كانت بائعة اللبن كل صباح
تنادى عليهما
الكل هنا يأنس بظلهما 
حتى وإن كانا على الجدران
صامتان
لكنى لم أجد غير وريقات مبعثرة
مكتوب بها يابنى 
لاتنسى أن تسقى زهرات الاقحوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: