السبت , سبتمبر 19 2020

كلمات مرسومة…..قصيده للشاعر علي خليل الحسين

أرسمكِ لؤلؤةً …..ألقاكِ مرجانة

مافيكِ يغريني…. عيناكِ دنيانا

أقرأكِ سنبلةً …أحسبكِ بستانا

لستُ بزارعها…… أثمارُ فرقانا

كيف إنتهينا و القصة احترقت
بالحب حيناً وبالهجران أحيانا
ماعدتُ أذكرُ إلا الموتَ سيدتي
يوم التجافي اشتعلَ القبرُ بركانا
حتى الملقنُ……. ملَّ أغنيتي
وصار الملحُ فوق الجرحِ ألحانا
كيف اليوم…. أقرأكِ معذبتي
بسحاب دخاني والقهوة حيرانا
أم هو البحرُ بدمائي منسكب
وتاريخ القتل برمشك كانا
فحزمت أوردتي بصقيع موعدنا
سرنا بغصتنا والبرد بخطانا
أني وأنت ….بعنا ماضينا
وقتلنا حباً صلبته شفتانا
أتطلبين سماحاً لست أملكه
سحقاً على الدنيا غيرتِ مبدانا
بدأنا بالحبِ وكيف نكمله
بالبعد يكتمل ….جافت حكا يانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: