الجمعة , سبتمبر 18 2020

الإنتربول لم يلغ النشرة الحمراء لحسين سالم وأسرته من موقعه بالرغم من التصالح

بالرغم من صدور قرار  النائب العام المستشار
نبيل أحمد صادق، بصفته رئيسا للجنة استرداد الأموال المهربة، بمخاطبة نظرائه فىسويسرا
وإسبانيا وهونج كونج، لرفع اسم رجل الأعمال حسين سالم وأفراد أسرته من قائمة تجميد
الأموال فى الخارج ومخاطبة الإنتربول الدولى لرفعهم من النشرة الحمراء ، إلا أن الإنتربول
مازال يضع صور رجل الأعمال وأسرته على الموقع الرسمى للشرطة الجنائية حتى الآن .

وتضمنت النشرة الحمراء الخاصة برجل الأعمال
حسين سالم والمنشورة على صفحة الإنتربول، أنه من مواليد 11 نوفمبر عام 1933 ويحمل الجنسيتين
المصرية والإسبانية، ودون تحت صورته أنه مطلوب للسلطات المصرية لارتكابه جريمة تربح
.

فيما تضمنت النشرة الحمراء لنجله خالد حسين
سالم، أنه من مواليد 4 أغسطس عام 1961، ويحمل الجنسيتين المصرية والإسبانية، وأنه مطلوب
من السلطات المصرية لاتهامه بارتكاب جرائم غسل الأموال والاختلاس وتربح المال العام،
أما بالنسبة لابنته ماجدة حسين سالم فأنها من مواليد 4 مارس عام 1963 وتحمل الجنسية
المصرية فقط ومطلوبة فى جريمة غسل أموال .

وكان جهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل
انتهى من اتمام عملية التصالح مع رجل الاعمال حسين سالم وأسرته مقابل تنازله عن 75
% من ثروته والتى قدرت بإجمالى 5 مليارات و341 مليون و850 ألف جنيه مقابل انقضاء الدعاوى
الجنائية المقامة ضده فى مصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: