السبت , فبراير 27 2021

هيام جمال الدين تكتب : خطاب الرئيس من رؤية وطنية

 

وجّه الرئيس عبدالفتاح السيسي فى كلمة اليوم وضح فيها انه يعلم مايتم على الارض المصرية والعربية بل خاطب الجميع الشعب والحكومة والخليج العربى والعالم وشباب مصر وخاطب عملاء الشيطان فى الداخل وتحدى كل من يريد المساس بالوطن واستغرقت كلمته اكثر من ساعة ونصف اختصرها فى عدة نقاط محددة مختصرة سيفهم معناها الوطنيين الشرفاء وهم الاغلبية الكاسحة ولكن الفئة القليلة الشاردة الخائنة المرتزقة ستشكك وتولول وتتشنج وستلطم على خيبتها وخيانتها وعجزها وفشلها من اجل حفنة الدورلات وسيكتب بعضهم شوية كلمات ملخبطة لن يقرأها احد وغير مفهومة حتى لمن كتبها على صفحات صحف رجال الاعمال الفاسدين وسيخرج علينا البعض بتحاليل للكلمة فى برامج حتى الفجر لت وعجن وسمك لبن تمر هندى قرفت الناس منها لان من سيجلس حتى الفجرليس له عمل فهو عاطل يعيش على الاسترزاق من تمويل الخارج وفتات رجال الاعمال فكل هؤلاء يعملون ويسترزقون من مسميات ليس لها اى معنى فى مفردات اللغات منها ناشط سياسى — ناشط حقوقى – محلل – خبير استراتيجى — باحث – وهلما جره الميزة لتلك المسميات ان اجرها بالدولار….. فى الوقت الذى يخرج فيه العامل والفلاح والموظف والطالب واغلبهم نساء فى الصباح الباكرنجد لازالت برامج التدمير والسب والشجار مستمرة — رحمك الله ياعبدالناصر كنت ترفع شعار العمل شرف وكان التليفزيون يغلق برامجه الساعة 12 صباحا لكى يستيقظ الكادحين من اجل قروش قليلة حلال مبكرا اما هؤلاء العملاء الان على رأى عادل امام فى مدرسة المشاغبين ( ياعم دول عالم صيع ) ملايين حرام وفساد …

و حتى لااطيل عليكم حدد الرئيس السيسى الاتى :

1ـ  للشعب المصري، حيث أكد أنه سيتحدث كثيراً لتوضيح الوضع المصري، وطالب السيسي الشعب بالتوحد قائلاً: «إحنا في تحدي كبير لازم نحط إيدينا في إيدين بعض، طول ما إحنا كتلة واحدة هنقدر نعمل كل اللي إحنا عايزينه» مؤكداً أنه لن يترك مصر حتى نهاية حياته قائلاً: «إنتو فاكرين أنا هسيبها؟! لا والله أنا هفضل ابني فيها وأعمر فيها حتى تنتهي يا حياتي يا مدتي».وطالب الشعب المصري، الإنصات لحديثه هو فقط لأنه لم ولن يكذب عليهم منذ توليه الحكم، قائلاً: «اسمعوا كلامي أنا بس»، وعاد السيسي ليكرر نفس الطلب من المصريين في منتصف حديثه حين قال: «أنا بكرر مرة تانية متسمعوش كلام حد غيري.. أنا مش بكدب وفاهم وعارف انا بعمل ايه».وحرص السيسي خلال خطابه طمأنة المصريين عن أحوالهم المعيشية، وأكد أنه لن يتردد أبداً عن تحسين معيشتهم بأي شكل ويسعي دائما لذلك، مضيفًا «القانون لازم ياخد مجراه.. إنتوا جزء من البلد دي ومسؤولين عن أمنها وسلامتها وعلاجها».

2ـ للحكومة، مؤكدًا على أنه وجّه بتخصيص فترة زمنية لتطوير مدينة الجلود بالروبيكي إلى مرحلة واحدة بدلاً من ثلاث، وعاتب المسؤوليين عن البطء في إنجاز المشروعات وعلى رأسها مشروع دمياط للشباب، حين قال: «إذا بدأنا العمل في دمياط منذ العام الماضي كان من الممكن تسليمها الآن للشباب»، مشددًا على ضرورة تأسيس المشروعات الصغيرة تحت سيطرة الدولة من ناحية الإنشاء والتعمير، وطالب الحكومة بالحفاظ على الأراضي الزراعية واتخاذ إجراءات حاسمة للحد من حالات التعدي.

3ـ للشباب، حيث أعلن عن تخصيص 200 مليار جنيه للشباب المصري، وأكد أن الحكومة تحتاج لأخذ جزء من الجهد في تنسيق الأعمال، مضيفا «الحكومة عايزة تقوم بدور عظيم من أجل صناعة كيانات شبابية قادرة على قيادة البلاد».

4 ـ  الشكر لدول الخليج لمساعدتهم مصر قائلاً: «وقفوا معانا وقت الشدة إبان 30 يونيو كان هناك مشاكل كثيرة»، مضيفًا: «هو اللي ضرب السياحة في مصر ضربها لكي نعيش اللي إحنا فيه».

5ـ  للعالم وشدد السيسي على أن مصر لم تفقد علاقة خارجية مع دولة ولم تكتسب عداوة مع أي دولة، وأن مصر تعمل على تحسين علاقتها مع أفريقيا وآسيا والصين والهند وكوريا، كما حافظت على علاقتها الاستراتيجية مع واشنطن، مشيرًا إلى أن السبب وراء زيارته قريباً لليابان، كان من أجل مساعدة مصر في النهوض بالتعليم.

6 ـ  للخونة والعملاء لما وصفهم بـ«أهل الشر»، الذين يسعون لتدمير البلاد، حيث أكد أنه يوجد مصنعين تحت التجهيز لن يعلن عن أماكنهم خوفاً من أهل الشر. وحذّر بلهجة شديدة «خلي بالكو.. خلي بالكو، أنا لن أسمح بذلك، محدش يفكر إن طولة بالي وخلقي الحسن معناه إن البلد هتوقع، اللي هيقرب ليها هشيله من فوق وش الأرض، إنتو مين؟».

7 ـ  للاعلام المضلل ولانه انسان مصرى محترم وعنده اخلاق ومؤدب كعادة وصفة ابناء مصر لم يقل عنهم لفظ خارج عن الاداب كما يفعلوا هم انتقد الرئيس، عدم وجود قنوات اتصال حقيقية بين الدولة والإعلام، وخاصة بعد هجوم عدد من القنوات الفضائية على الحكومة، وشدد على أنه أكثر شخص على دراية بأداء الحكومة وفكرها، قائلًا «إنتوا هتعرفوا الحكومة أكتر مني، أنا بقعد معاهم كل يوم وعارف خططهم إيه للمستقبل وعارف هما شغالين إزاي».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: