الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

حمدي عبد العزيز يكتب ……قص أو إنقاص حصص الدقيق اللازم لإنتاج الخبز وإغلاق الأفران التابعة لمحافظة البحيرة

نقص أو إنقاص حصص الدقيق اللازم لإنتاج الخبز وإغلاق الأفران التابعة لمحافظة البحيرة بعد ساعات أقل من التشغيل ستعيد أزمة الخبز إلي مربع ماقبل 25 يناير 2011

يحدث هذا في ظل معاناة وانضغاط للفقراء ومحددي الدخل تحت وطأة ارتفاع أسعار السلع الأساسية ابتداء من اللحوم وانتهاءً بالبقوليات

كذلك تحت ضغط ارتفاع أسعار الخدمات الأساسية المقدمة من قبل الدولة والمتمثلة في ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء والغاز والمياه

يبدو أن من يديرون هذه البلاد 
لاينتبهون إلي أن تأزم أوسع شرائح الشعب المصري اقتصادياً هو الدافع الأساسي لارتفاع وتيرة الإضطرابات الإجتماعية 
وهو الرحم الطبيعي الذي تنمو فيه أجنة الإرهاب والتطرف الديني وكافة أنواع التطرف والبلطجة 
وأن المزيد من الضغط الإقتصادي علي فقراء المدن والريف ومتوسطي الحال قد ينذر – في ظل ظروف ضعف واختناق العمل السياسي العام واللحظة الدولية والإقليمية إلي المزيد من هشاشة أوضاع الدولة المصرية وربما وقوعها فيما لانتمناه جميعاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: