الجمعة , سبتمبر 18 2020

هي دائما تقسو عليه …. نص للشاعره مني محمد

هي دائما تقسو عليه …. 
تنتزعه من مكانه قبل النوم
وعندما تستيقظ تتناسى غرسه مرة أخرى في صدرها 
تدحرجة أمامها كلما مشت في الشارع 
تركله بغضب يواري دمعتها 

يرجع إليها 
يلاحقها باكياً
تتجاهله …. وتكمل طريقها

دائماً ما تتبرع به إلى جمعيات تعتني بالقطط الضَّالة لكنه يعود باستمرار ويقفز إلى نافذتها لينام عند قدميها 
هي بدونه أفضل
تقتلعه كالنباتات السَّامة التي تنمو في حديقتها

تبدو بلا قلبها رشيقة ..

خفيفة تعبر من خلال غابة الحزن الشائكة
سليمة تخرج من زوابع الذكريات
مبتسمة تطفو على سطح بحر الحب

وبلا دموع ليلاتها تمضي ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: