الإثنين , سبتمبر 28 2020

لو كنت معي. …….قصيده للشاعره رشيده محمد الأنصاري

يمزقني ….

شوق لك 
يذبحني سكين 

الحنين. ..
تتعالى حشرجة 
قلبي 
أشعر برغبة 
في الصياح 
في الصراخ 
في العويل 
بعلو صوتي 
تبكيني مقتلي 
يئن الوجد 
يأسرني حزن 
دفين. …
لحظة فرح مرت 
مسرعة 
تركت وجعا 
يختال 
سكيرا بين 
جوارحي 
عن الشمال وعن 
اليمين. …
لبس الفؤاد عباءة 
الدمع تألقا 
يمشي الهونى 
على شظايا 
الذكرى 
حافي القدمين 
نكاية بالأنين. ….
اااااااااه. …آه 
آه لو كنت معي 
لأذقنا الحزن 
مرارة السنين. …
نسقي البعد 
خمر الجحيم 
ولرقصنا على قبر 
النسيان 
شطحة صوفية 
في معبد 
العاشقين. …
ومن دمع الانتظار 
ارتوينا فرحا 
وانتقمنا للمعذبين. …
للساهرين 
آه. ..آه لو كنت معي 
لأقمت مملكة 
اناسها طيبون 
دستورها مكتوب 
بعطر الياسمين …
ملكتهم 
اسمها. ….يقين 
تقتل الغياب 
تصلب الانتظار 
تقيم صلاة الغائب 
والحاضر 
على 
غرغرة الأنين. …
لو كنت معي. …
لكن 
اينك انت 
معذبتي 
أين…
أين. ..
أين. ..؟ ؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: