الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

القاضي فؤاد راشد يكتب …..بمناسبة قرب بدء العام الدراسي .اهان الله من اهان المعلم

بمناسبة قرب بدء العام الدراسي .اهان الله من اهان المعلم 
كلما أشتد بي الحنين توجهت الي قبور عائلتي في قريتي 
ثلاثة قبور أطيل الوقوف أمامها اجلالا وتوقيرا وحبا وامتنانا 
قبر ابي وقبر امي وقبر معلمي في المدرسة الابتدائية
في كل مرة أطيل الوقوف ..وقوف الابن الخاشع لمقام سادته وأصحاب الفضل عليه 
كان مدرسي أبا ثانيا لي 
نشر لي مقال في العربي عن معلمي العظيم أبويا الشيخ محمد أبو السيد علي ..جعل الله مقامه في أعلي درجات الجنة 
كان الزمن جميلا 
ثم هجم علينا جراد الزمن الوحشي وإهانوا ضمن من أهانوا المعلم
تارة في ثوب متسول وتارة ابله مختل العقل 
زادت كل الرواتب وبقي المعلم وحده يحتل قاعها
زرت مدرستي الثانوية يوما كما اعتدت طويلا وشاهدت منظر مديرها وبؤس حاله وأقسم لي أحد الأساتذة انه لايجد لقمة كريمة 
الجاتم المدرس الي هلاك الدروس الخصوصية لأنه يتقاضي ملاليم
راتب رئيس البنك الأهلي يعادل راتب مديرية تربية وتعليم كاملة 
والآن نسمع سماجات من نوع اقفش مدرس 
اعطوا المدرس راتب القاضي والدبلوماسي وموظف البنك فهو أستاذهم ثم بعدها تعقبوه
حسبي الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: