الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

من أي مكان…..قصيده للشاعر مظاهر شهامت

من أي مكان

حتى قليلا نحو الأفق

في نهاية الإشارة

يتذكر إصبعي

يجب على كل
شجرة

أن تنبت على حافة
المخاطر

فالشمس أيضا تخاطر

حين تغرب

في فم الأسماك المفتوح

مروا من جميع الأزقة والشوارع

تصبحون أسماء للشهداء

تستشهدون

لو رأيتم بأي عين

وعبدتم إي إله

فجراح السوط

مطبوعة على أكتافكم

وتمتثلون لأوامر الشيطان

لعله يغريكم بتذوق طعم الحرية

قلتُ للسماء

لا يمكن أن

يتشقق شَعر أحد مع كل اضطراب في
أي مكان

وإلا

لَنْهار مع أولى رعشات أغنيتي

في الوقت الذي

دخان سجائري

يلون بالأزرق

عيون الملائكة، ذوات البشرة الرقيقة

في أسمى
المرتفعات

وها أنتم هؤلاء!

ألا تبت أياديكم

التي تنفتح على الرياح العاصفة
فقط

من أجل رؤية أحلامي

بعيدا عن أرضكم المنكمشة

لست بحاجة إلى أعين
أي شخص

للشاعر الإيراني: مظاهر شهامت

ترجمة: محبوبة أفشاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: