الأحد , سبتمبر 20 2020

لقاء…..قصيده للشاعر علاء الحلفي

ولم يعد في مخيلتي

من حصاد الذكريات
سوى ذاك اللقاء

حين التقينا عراة
من كل ما يعكر صفونا
بروحينا النقية كوجه ماء
والله وحده يعلم 
كم اردت ان يطول بنا اللقاء
على جذع السدرة
حين توارينا تحت الافياء
وكم كنت اود ان نحلق
كطيرين ابيضين 
نمتلك بجناحينا السماء
اه ما اجمل عينيها 
حين كان يعانقها الضياء
فتنير شعلة فرح في اعماقي
وتعيدني سنينا 
من العمر الى الوراء
تقاسمنا على حفظ العهود بيننا 
ولكنها… اهتزت عند اول ريح
وابتعدت كطيف جميل 
في ليلة ظلماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: