الإثنين , سبتمبر 21 2020

مناجاة الروح في سفر…..قصيده للشاعر علي المالكي

مناجاة الروح في سفر

صدفه

صدفه تجاوزت أسوار السنين

فالتقفتها حيرة العاشقين

هل تضمها أحداق الحنين ؟؟

أم تلبس ثوب الفراق اللعين
ويبقى الجزع يرسم التجاعيد على الجبين
السنون كطائر حزين
ماذا يكون بعد الخمسين ؟
غير خصلات تحن لليل في أنين
والالام تتطوى كالثعابين
في بحر قزوين
كان هناك اللقاء
وكانت عطشى كظما الصحراء
شاحبة صفراء من الحرمان
سقيتها بأبيض من ماء الزلال
حتى صراخي عم ارجاء المكان
فتورد وجهها بأيات من الجمال
وأنتعشت نبضات خريف الفؤاد
حقا حين يقال …
(رب صدفة خير من الف ميعاد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: