الإثنين , سبتمبر 28 2020

وزير بريطانى يدعو الأسد إلى ضمان عبور آمن لمن يختارون الخروج من داريا

 دعا وزير شئون الشرق الأوسط بالخارجية البريطانية
توباياس إلوود اليوم الجمعة الرئيس السورى بشار الأسد إلى ضمان عبور آمن للمدنيين والمقاتلين
الذين يختارون الخروج من داريا ، وحماية من يختارون البقاء فيها.

وتعليقا على أنباء الاتفاق للسماح بإجلاء
مدنيين ومقاتلى المعارضة من بلدة داريا السورية ، قال توباياس إلوود ” يتوجب على
نظام الأسد وداعميه ضمان العبور الآمن للمدنيين والمقاتلين الذين يختارون الخروج من
داريا ، وبالمثل حماية من يختارون البقاء فيها ، وذلك تماشيا مع ما ينص عليه القانون
الإنسانى الدولي”.

وأضاف ” كان مواطنو داريا من أوائل
من خرجوا باحتجاجات مطالبين بأن تكون سوريا أفضل حالا ، وهم محاصرون منذ سنوات ، وعانوا
معاناة رهيبة تحت قصف مستمر من النظام ، وقُطعت عنهم المساعدات الإنسانية ، ونحن ندين
بشدة العنف الفظيع الذى أوقعه النظام على أهالى هذه البلدة”، وطالب إلوود بالسماح
فورا للأمم المتحدة بإدخال المساعدات الإنسانية إلى داريا وإيصالها لكافة المحتاجين
الآخرين فى أنحاء سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: