السبت , سبتمبر 26 2020

فريق من الأمم المتحدة والصليب الأحمر يتجهان إلى داريا في دمشق

أعلنت الأمم المتحدة، أن فريقا صغيرا منها
ومن لجنة الصليب الأحمر الدولى فى طريقه إلى داريا، من ضواحى دمشق، التى تجرى بها عمليات
إجلاء “للقاء جميع الأطراف والتعرف على القضايا الرئيسية الخاصة بالمدنيين”.

وأكد ستيفان دوجاريك، الناطق باسم الأمم
المتحدة، على أن الأمم المتحدة لم تجر استشارتها ولا إشراكها فى مفاوضات الاتفاق المبرم
بين فصائل معارضة وقوات النظام لإخلاء داريا المحاصرة منذ نوفمبر 2012.

إلا أنه ذكر أن “فريقا إنسانيا تابعا
للأمم المتحدة يتواصل مع جميع الأطراف، ومنهم السكان المحليون”. وأضاف لصحفيين
اليوم الجمعة بمقر الأمم المتحدة فى نيويورك “نستغل تلك الهدنة فى القتال للدخول
وتحديد ما يمكننا عمله وبالتأكيد لأن نطلع بأنفسنا على الوضع داخل المدينة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: